تحميل جميع كتب ابن رشد PDF


ابن رشد كتاب القياس PDf قراءة اون لاين وتحميل
القياس
ابن رشد

كتب فلسفة ومنطق ابن رشد القياس

القراءة والتحميل PDF

ابن رشد كتاب تلخيص كتاب أرسطوطاليس في العبارة PDf قراءة اون لاين وتحميل
تلخيص كتاب أرسطوطاليس في العبارة
ابن رشد

كتب فلسفة ومنطق ابن رشد تلخيص كتاب أرسطوطاليس في العبارة

القراءة والتحميل PDF

ابن رشد


ابن رشد

بعض المعلومات عن ابن رشد

أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أحمد بن رشد:
(1126م - 10 ديسمبر 1198م) (520 هـ- 595 هـ) ولد في قرطبة هو فيلسوف، وطبيب، وفقيه، وقاضي، وفلكي، وفيزيائي ,مسلم. نشأ في أسرة من أكثر الأسر وجاهة في الأندلس والتي عرفت بالمذهب المالكي، حفظ موطأ مالك، وديوان المتنبي.ودرس الفقه على المذهب المالكي والعقيدة على المذهب الأشعري. يعد ابن رشد من أهم فلاسفة الإسلام. دافع عن الفلسفة وصحح علماء وفلاسفة سابقين له كابن سينا والفارابي في فهم بعض نظريات أفلاطون وأرسطو. قدمه ابن طفيل لأبي يعقوب خليفة الموحدين فعينه طبيباً له ثم قاضياً في قرطبة. تولّى ابن رشد منصب القضاء في أشبيلية،
وأقبل على تفسير آثار أرسطو، تلبية لرغبة الخليفة الموحدي أبي يعقوب يوسف، تعرض ابن رشد في آخر حياته لمحنة حيث اتهمه علماء الأندلس والمعارضين له بالكفر و الإلحاد ثم أبعده أبو يعقوب يوسف إلى مراكش وتوفي فيها (1198 م) مؤلفاته: لابن رشد مؤلفات عدة في أربعة أقسام: شروح ومصنفات فلسفية وعملية، شروح ومصنفات طبية، كتب فقهية وكلامية، كتب أدبية ولغوية، لكنه اختص بشرح كل التراث الأرسطي.
وقد أحصى جمال الدين العلوي 108 مؤلفاً لابن رشد، وصلنا منها 58 مؤلفاً بنصها العربي. شروح ابن رشد لكتاب أرسطو "عن الروح"، مخطوطة فرنسية، الربع الثالث من القرن الثالث عشر الميلادي. من شروحاته وتلاخيصه لأرسطو: تلخيص وشرح كتاب ما بعد الطبيعة (الميتافيزياء). تلخيص وشرح كتاب البرهان أو الأورغنون. تلخيص كتاب المقولات (قاطيفورياس). شرح كتاب النفس شرح كتاب القياس. وله مقالات كثيرة ومنها: مقالة في العقل. مقالة في القياس. مقالة في اتصال العقل المفارق بالإنسان. مقالة في حركة الفلك. مقالة في القياس الشرطي. وله ""كتب أشهرها"": كتاب مناهج الأدلة، وهو من المصنفات الفقهية والكلامية في الأصول.
كتاب فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال، وهو من المصنفات الفقهية والكلامية. وقد أكد فيه ابن رشد على أهمية التفكير التحليلي كشرط أساسي لتفسير القرآن الكريم، وذلك على النقيض من اللاهوت الأشعري التقليدي، حيث كان يتم التركيز بدرجة أقل على التفكير التحليلي وبدرجة أكثر على المعرفة الواسعة من مصادر أخرى غير القرآن على سبيل المثال الحديث الشريف.[14] كتاب تهافت التهافت الذي كان رد ابن رشد على الغزالي في كتابه تهافت الفلاسفة. كتاب الكليات. كتاب "الحيوان". كتاب "المسائل" في الحكمة. كتاب بداية المجتهد ونهاية المقتصد في الفقه. كتاب "جوامع كتب أرسطاطاليس" في الطبيعيات والإلهيات. كتاب "شرح أرجوزة ابن سينا" في الطب.‏